تحت عنوان (مبادرات الأزمات)، جائزة رسالة تطلق نسختها الخامسة إلكترونياً


من أرشيف جائزة رسالة للعمل التطوعي 2018

انطلقت أولى فعاليات العطاء الخامس بجائزة رسالة للعمل التطوعي في يوم الإثنين الموافق 14 سبتمبر 2020 عبر لقاء تعريفي للمتطوعين عبر برنامج زوم.

افتتحت دعاء أبو الرحي – رئيسة الجائزة - اللقاء بالترحيب بالأعضاء وعرض الخطة الاستراتيجية القادمة، مستعرضة الإنجازات السابقة للجائزة.

وكشفت - رئيسة الجائزة - أثناء اللقاء أنه رغم الظروف الإستثنائية والصعوبات التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا، إلا أن جائزة رسالة تستمر في عطائها هذا العام وتطلق نسختها الجديدة تحت عنوان (مبادرات الأزمات) تشجيعا للمبادرات التي ظهرت لسد حاجة مجتمعية وقت الجائحة.

ونوهت إلى أن الفعاليات الخاصة بهذه النسخة ستكون 100٪ إلكترونية عبر برامج التواصل المناسبة بسبب الظروف الحالية التي يمر بها المجتمع ولمواكبة التحول الرقمي الذي انتهجته المنظمات حول العالم.

كما اشتمل اللقاء التعريفي على العديد من الفقرات المختلفة؛ كالتعريف بمنصة العمل التطوعي وشرح آلية التسجيل في الفرص التطوعية.

وبدورها أكدت زينب المرحوم – نائبة رئيسة الجائزة – على أهمية ربط جهود العمل التطوعي بمنصة إلكترونية تديرها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وذلك لتتمكن من متابعة وإحصاء الساعات التطوعية التي يقدمها المواطن والمقيم بالمملكة وما له من منفعة في تفعيل طاقات المجتمع نحو التنمية المستدامة.

وعرفت سارة آل حماد – نائبة رئيس لجنة الجودة – الأعضاء المتطوعين باللجان المختلفة المنطوية تحت جائزة رسالة للعمل التطوعي والتي يمكنهم التطوع والمشاركة فيها، مبينة أدوار ومهام كل لجنة.

واختتمت رؤى أمان – رئيسة لجنة الجودة – اللقاء باستعراض آلية المتابعة مع إدارات اللجان ودعمهم متى ما طرأ أي تعثر وذلك عبر مؤشرات أداء تقيس جهود اللجان وتخضع لاشراف لجنة الجودة.