تاروت.. متطوعون يبحثون عن طرق إبداعية لإدارة مشاريعهم


قاد اختصاصي التربية الخاصة ورعاية الموهوبين حسين آل مهنا عدداً من أعضاء المبادرات المرشحة في جائزة رسالة إلى طريقة ممارسة الجودة المميزة وبصورة احترافية في إدارة المشاريع، والتي تكون بالعمل على اكتشاف وإدراك الفجوات والمشكلات من خلال طرق إبداعية لتجاوزها وتحويلها إلى تميز إبداعي.

جاء ذلك في ختام ورشة العمل الثالثة في البرنامج التأهيلي لمرشحي جائزة رسالة “الجودة الاحترافية” يوم أمس الاثنين 23 ربيع الأول 1439هـ، والتي امتدت على مدى يومين متتاليين.

واتبع آل مهنا في الورشة أسلوب المناقشة مع الحضور، والعمل على طرح الأفكار بصورة العصف الذهني، والذي أوجد فرصة إلى اكتشاف الفجوة التي يعانون منها، ومن ثم السعي إلى استحداث الحلول بتبادل الخبرات بينهم، لكل مشروع على حدى.

وأوضح أشهر الطرق لإدراك الفجوة والتي منها تتحقق الجودة المتميزة وهي: أسلوب تدفق المعلومات، مخطط عظم السمكة، تمثيل العمليات، قوائم المتابعة، مع مخطط باريتو، وحلقات الجودة.

وختم آل مهنا الورشة بتقديم عشر خطوات لإدارة الجودة المتميزة وهي: أتأكد، أتدارك، أتشاور، أبدع بإضافة، أطبق، أتابع وأوجه، أقيم، أتخذ قراراً، وأخطط، منبهًا بأن هذه الخطوات تمارس بصورة تتابعية ومتصلة فيما بينها.

من جانبها كرمت رئيس جائزة رسالة دعاء أبو الرحي الاختصاصي حسين آل مهنا، شاكرةً له على ما قدم من معلومات أثرت الجميع والتي قد تضيئ الطريق للفرق المرشحة لتطوير مبادراتهم.

المصدر

الطيف اليوم