العباد مصححا : "علينا تغيير الادارة النمطية في المنظمات الغير ربحية"

انطلقت المرحلة الثانية للعطاء الرابع في جائزة رسالة للعمل التطوعي مساء يوم الأربعاء في السادس من ديسمبر 2017 بواقع يومين ورشة الاتجاهات الحديثة في المنظمات الغير ربحية، التي عرفها أ. محمد العباد مدرب الورشة بأنها المنظمات التي تهدف إلى تقديم الخدمة وليس الربح المادي، أي أن القائمين عليها لا يستفيدون من عائد أنشطتها بل هي موجهة لهدف عام.

وفرّق العباد بين المفهوم التقليدي للإدارة والمفهوم الحديث والتي عرفه بأنه نظام اجتماعي نسبي واطار تنسيقي عقلاني يجمع بين أنشطة مجموعة من الناس تربطهم علاقات مترابطة ومتداخلة يتجهون نحو تحقيق هدف مشترك.

وذكر خصائص المنظمات الغير ربحية ومنها أنها تقدم الخدمات التطوعية بدون أرباح، وأنها لا تركز على ربط النتائج بالعمل.

وأسهب في التفريق بين أنواع المؤسسات التي بدأها بالمؤسسة الميكانيكية ، المؤسسة الدينيماكية ، المؤسسة المهنية، المؤسسة البيروديموقراطية، انتهاءاً بالمؤسسة المتنوعة والتي عنونها بأنها الأم للمؤسسات الفرعية.

وتنوعت فقرات الورشة بين الأنشطة التفاعلية بين المجموعات التطوعية، والتي كان الأكثر تفاعلا حين ابتكرت الفرق مشاريع افتراضية يخططون لها ضمن مبادراتهم التطوعية ، وناقش العباد الحضور في الهيكلية والبناء للمشروع.

وناقش مع المتدربين في جو من الأنشطة التفاعلية دورة حياة العمل المؤسسي والتي تبدأ بمرحلة النشأة والوجود ، تليها التأسيس والبناء ، ثم التوسع والامتداد، فمرحلة الارتقاء والتجويد انتهاءاً بمرحلة التمكين والاستمرار. طالبا منهم تحديد المدة الزمنية للمبادرة.

يذكر أن الورشة التدريبية تخللتها أنشطة كسر جمود، وأنشطة تخدم المشاريع الغير ربحية في جو من المتعة والفائدة.

وأعرب العباد عن شكره وسعادته البالغة بالمبادرات التي تواجدت في التدريب، معبراً عن فخره بانتسابه ضمن الكادر التدريبي وأحد شركاء الجائزة.

وتقدمت الجائزة بالشكر والتقدير إلى المدرب أ. محمد العباد بتقديم شهادة شكر ودرع تذكاري.