"رسالة" تتطلق العطاء الرابع ب 528 مرشحاً


في مساء يوم الاثنين أُقيم حفل إنطلاقة جائزة رسالة للعمل التطوعي في مجمع صالات قصر تاروت بحضور المتطوعات والمترشحين والمترشحات وشركاء النجاح وبعض الداعمين لرسالة وكبار الشخصيات من المنطقة.

بدأ البرنامج في تمام الساعة السابعة مساءً بتلاوة عطرة من القارىء علي حماد تلاها كلمة رئيس مجلس إدارة جمعية تاروت الخيرية الأستاذ حسين المشوّر ثم أنارتنا، وأضاءت لنا مصابيح من الأفكار مؤسسة جائزة رسالة للعمل التطوعي الأستاذة دعاء أبوالرحي بكلمة ونبذة عن الجائزة وتاريخها من النسخة الأولى الى نسختنا الرابعة اليوم ثم فيديو يعرض لنا نبذة عن مرحلة الترشح يليه فيديو آخر يعرض لنا كلمة للفرق الفائزة في العطاء السابق ثم شرحت لنا رئيسة لجنة العلاقات العامة زينب المختار خط سير الجائزة ومراحلها، وعدد الفرق التي سجلت في العطاء الرابع ثم مرحلة التدريب مع المتألقة زينب الخاتم نائبة رئيسة لجنة التدريب قدمت شرح لبرنامج التدريب ثم أنارتنا رئيسة الجودة رؤى أمان، بالتعريف عن لجنة الجودة حيث أنها تشرف على جميع اللجان وتبارك وتهنأ الفرق المترشحة للجائزة، وتدعمها بقول الله تعالى (وليس للإنسان إلا ماسعى) ثم تم استضافة احد الفرق الفائزة لجنة نساندكم عبروا عن شكرهن وامتنانهن لرسالة حيث أنها عطاء لامتناهي وهي مشروع متميز بالمواهب والطاقات الشابة وفرصة كبيرة للمشاريع التطوعية.

ثم تم فتح باب الحوار مع الجمهور العزيز وقُدمت عدة مداخلات من داعمين دعموا الجائزة في نسخها السابقة

عضو لجنة التحكيم الرائعة أستاذة منى الشافعي، قالت : الفريق طموح، فهو مجموعة من الشابات، هدفها واحد وتسعى لتحقيقه بكل ماتستطيع، فهي فرصة كبيرة للمبادرات التطوعية .

ومداخلة من الأستاذ محمد العباد، مدرب لسنتين على التوالي في جائزة رسالة للعمل التطوعي شارك تجربته التطوعية في مسيرة العطاء وأيضا مداخلة قدمتها لجنة احباب محمد احدى الفرق الفائزة ف النسخة السابقة .

ثم انتهى اللقاء بشكر الداعمين جميعاً، وبالأخص مطعم القلعة والدعبل لرعايتهم الجائزة في حفل التدشين وشكر الحضور وكل من جعل له بصمة في رسالة التطوعية.