ركن جائزة رسالة الليلة الخامسة بمهرجان الدوخلة

كان مساء يوم الجمعة كان عامراً بالزوار الكرام في ركن جائزة رسالة للعمل التطوعي بخيرية تاروت ازدانت فيا اللقاءات الجميلة والمثمرة بالاقتراحات و الملاحظات التي هدفها تطوير الجائزة لإيصال رسالتها للمجتمع و اللجان التطوعية في المنطقة.

زار ركن جائزة رسالة للعمل التطوعي العديد من الشخصيات البارزة في المجتمع بعطائها ومساهمتها التطوعية، و قد أكد المدرب المعتمد الأستاذ محمد سعيد الخياط أهمية دور الجائزة و ما تقدمه من إبراز اللجان التطوعية في المنطقة . وشكر القائمات على الجائزة وبالخصوص السيدة دعاء أبو الرحي الرئيسة التنفيذية .

و أشاد الأستاذ أنيس الطريفي بالجهود المبذولة وقدم ملاحظات مثرية للجائزة . كما قدم اﻷستاذ فؤاد الجشي بعض الملاحظات لركن الجائزة وشكر العضوات المتطوعات.

و كان للناشط الاجتماعي والحقوقي الأستاذ وليد سليس كلمة جميلة حيث ذكر : أن الجائزة هي من أفضل المشاريع الجديدة في المجال الاجتماعي خاصة أن العضوات المؤسسات للجائزة شخصيات شبابية حرصت على بناء نفسها واثبات جدارتها.

وتميز ركن الجائزة بتواجد الفائزة بلقب سيدة اﻷخلاق عضوة الجائزة المبدعة زينب آل خاتم حيث قامت بتعليم اﻷطفال الكتابة على آلة بيركنز المخصصة للغة برايل

واستمتع اﻷطفال بكتابة ( أنا أحب 💌 رسالة ) .. الجدير بالذكر أن جائزة رسالة للعمل التطوعي هي مشروع شبابي غير ربحي يهدف إلى تشجيع الإسهامات التطوعية في مجالات التنمية الاجتماعية والثقافية والفنية والبيئية والعلمية والمعرفية المختلفة.