ركن جائزة ”رسالة“ للمجموعات التطوعية يجذب زوار ”الأصالة والتراث“ في القطيف


جذب الركن التعريفي لجائزة ”رسالة“ للمجوعات التطوعية الأكبر على مستوى المنطقة الشرقية في نسختها الثانية زوار مهرجان ”الأصالة والتراث“ بجمعية القطيف الخيرية.

وهدف الركن لتعريف الزوار من الجانب النسائي برسالة الجائزة وأهداف المسابقة وشروط وأحكام الاشتراك فيها وحثهم للترشح والمشاركة فيها.

وتعد الجائزة منطوية تحت مظلة جمعية تاروت الخيرية وحملت المسابقة في نسختها الثانية شعار «وإنك لعلى خلق عظيم» الذي يتبنى مفهوم الأخلاق.

وأشارت المديرة التنفيذية دعاء أبو الرحي بأن الفئات المتاح الترشح لها لجائزة رسالة للفرق التطوعية تتمثل في فئات الجائزة، وجائزة الإنشاد، وجائزة التمثيل، وجائزة قيادة الفريق، وجائزة المشروع الاجتماعي المنجز والمقترح.

وأوضحت بأن الجائزة تحاول أن تتكامل مع الجوائز الأخرى الموجودة في المنطقة فجائزة القطيف للإنجاز تركز على الانجاز الفردي في حقول من المعارف الإنسانية المختلفة وجائزة سيدة الأخلاق تركز على تمكين الفتيات اجتماعيًا وثقافيًا وفكريًا.

وأردفت أبو الرحي قولًا بأن الهدف الأول لجائزة رسالة للفرق التطوعية تركز على تمكين العمل التطوعي الجماعي وإظهار المشاريع التطوعية الموجودة في المنطقة.

وبينت بأنها تركز في نسخها الأولى على المجتمع النسائي الذي لا يقدم على المشاركة في المسابقات العامة خاصة في فئات الأداء مثل الإنشاد والتمثيل خوفًا لاعتبارات اجتماعية أو دينية في تحكيم لجنة رجالية لهم

وتحدثت عضو اللجنة اللوجستية مرام آل سيف بأن أهداف المسابقة تتمثل في غرس وترسيخ القيم والأخلاق الإنسانية في الفضاء الفكري والاجتماعي، وتحقيق مفهوم الوحدة والتكامل في العمل الاجتماعي، وإبراز النماذج والإمكانيات النسائية في المنطقة فضلًا عن تمكين العمل التطوعي والوعي بأسسه وأركانه.

وذكرت بأن شروط وأحكام الاشتراك في المسابقة تتمثل في المشاركة في المسابقة للفرق «النسائية» وليس للأفراد والتي لا يقل عدد أعضائها عن 2 بالإضافة إلى ضرورة إرسال نسخة من العمل المرشح على إيميل الجائزة - Resala. Award@gmail. com

ونوهت آل سيف بأن الأعمال عبارة عن «السيرة الذاتية للقائدة وانطباعات فريقها لفئة قائدة الفريق، ونبذة عن المشروع المنجز وآثاره لفئة المشروع الاجتماعي المنجز، وخطة المشروع لفئة المشروع المقترح، ونص القصيدة لفئة الإنشاد، والسيناريو لفئة المسرح».

وقالت بأن من الشروط أن لا تتجاوز مدة تقديم العمل 15 دقيقة ويمنح كل فريق عمل 3 دقائق إضافية للتعريف بنفسه قبل بدء تقديم العمل المرشح، والإطالة في الوقت تحسم من تقييم الفريق.

واشترط القائمون على الجائزة في الأعمال المقدمة أصالة المحتوى، والمحافظة على حقوق الملكية الفكرية من أفكار، وألحان، وأشعار، ومشاريع، وعروض تقديمية ومن يتبين مخالفته لهذا الشرط يتم استبعاده من المشاركة.

وتمثلت الأحكام أيضًا في عدم السماح للفرق الفائزة في النسخة الأولى من الجائزة بالمشاركة بذات الفئة التي فزن فيها بينما يمكنهم التقدم في فئة أخرى.

وأعلنت إدارة الجائزة ضمن شروطها بأنها غير مسؤولة عن توفير الديكور الخاص بالأعمال المقدمة وعلى الفريق جلب ديكوراته الخاصة إن لزم قبل موعد المسابقة بيومين فضلًا عن الالتزام بحضور اللقاءات مع لجنة التحكيم والتي تسبق المسابقة والمحافظة على اللباقة العامة والرقي في التعامل والروح الرياضية في الفوز أو الخسارة.

يشار إلى أن الفوز تقرره لجنة التحكيم وتصويت الجمهور الحاضر في ليلة الجائزة.

ويذكر بأن الجائزة عبارة عن كأس الجائزة، ومبلغ نقدي وعقد لؤلؤ مشكوك بالفضة بقيمة 800 ريال وجائزة المشروع المقترح فيها جائزة إضافية مجموعة ورش عمل لبدء مشروع تطوعي.

الجدير بالذكر بأن تواريخ الجائزة في ال 15/16 من ذي القعدة الموافق ل 11/12 سبتمبر وسيكون آخر موعد لتعبئة الاستمارة في التاسع والعشرين من شهر رمضان الحالي.

المصدر:

http://www.jhaina.net/?act=artc&id=16155

0 تعليق
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • YouTube
  • Instagram

جائزة رسالة للعمل التطوعي - جمعية تاروت الخيرية - المملكة العربية السعودية

فاكس: 00966318234006 صندوق البريد: 13039 الرمز البريدي: 31991 - الهاتف: 00966138248443

تشغيل الموقع بواسطة وكالة مشكاة للدعاية والإعلان 2020. www.mishkamedia.com